Middle East College: A Unique Educational Experience!

كلية الشرق الأوسط: تجربة تعليمية مُثرية وفرصةٌ لإثراء المعرفة!

Author: News Editor/06 September 2017/Categories: Staff articles

تعتبر كلية الشرق الأوسط من المؤسسات التعليمية الخاصة الرائدة في سلطنة عُمان، والتي تقعُ في واحة المعرفة مسقط؛ حديقة تقنية المعلومات الأولى بالسلطنة، التي تعتبر موقعًا جغرافيًا استراتيجيًا يتوسّط الكثير من المناطق المختلفة، وتحتضن الكلية ما يزيد عن 5000 طالبًا وطالبة من حوالي 27 جنسية من حول العالم، يتخصّصون في مختلف برامج الدرجة الجامعية والدراسات العليا التي تطرحها الكلية بارتباطٍ أكاديميّ مع جامعة كوفنتري وجامعة ولفرهامبتون بالمملكة المتحدة، والتي يصل عددها إلى حوالي 22 برنامجًا في مجالات الهندسة، والعلوم والتكنولوجيا، وإدارة الأعمال، كما تُعتبر كلية الشرق الأوسط السبّاقة في المنطقة لطرح برنامج إدارة الوثائق والمحفوظات بالتعاون مع هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بالسلطنة وتحت إشراف وزارة التعليم العالي في عُمان، كما طرحت الكلية مؤخرًا برنامجين جديدين في مجال الهندسة وهما هندسة خدمات المباني والهندسة البيئية وإدارتها، إضافة إلى برنامج ماجستير العلوم في إدارة مشاريع التشييد والتكلفة، ضمن سعيها الدؤوب لتطوير العملية التعليمية والإسهام في إدارة عجلة التقدّم في السلطنة.
كما وقّعت كلية الشرق الأوسط مؤخرًا اتّفاقية تعاونٍ أكاديمي مع جامعة بريدا للعلوم التطبيقية بهولندا، حيث تخوّل هذه الإتفاقية كلية الشرق الأوسط لطرح برامج أكاديمية في مجال الإدارة اللوجستية بارتباطٍ أكاديمي مع جامعة بريدا للعلوم التطبيقية؛ والتي تُعتبر من المؤسسات التعليمية العالمية الرائدة المتخصصة في العلوم التطبيقية.
واحتفلت الكلية مؤخرًا بالذكرى العاشرة لارتباطها وتعاونها الأكاديمي مع جامعة كوفنتري بالمملكة المتحدة، وتوّجت سنينًا من شراكتهما في مختلف المجالات التي تسعى الكلية من خلالها للإسهام في تحسين وتطوير قطاع التعليم العالي في السلطنة، ولتقديم التجربة التعليمية والجامعية الأفضل للطلبة، كما تم تكريم كلية الشرق الأوسط من قبل أكاديمية التعليم العالي بالمملكة المتحدة، كأول مؤسسة تعليمية عمانية ترتبط بالأكاديمية للعمل على تطوير وتحسين سبل وطرق التعليم.
كما تعمل الكلية على تطوير مرافقها لتتناسب مع تزايد عدد طلبتها وموظفّيها وذلك لمنحهم بيئةً ثرية ومريحة، حيث افتتحت الكلية مؤخرًا المركز الطلابي، وهو مبنىً جديد بُنيَ على مساحة بناء تصل إلى حوالي 7000 متر مربع، وذلك ليكون بؤرة تجمّع للطلبة ومركزًا واحدًا لمزاولة أنشطتهم، ويتضمن المركز قاعة فعاليات، وصالة رياضية لممارسة مختلف أنواع الرياضات مثل كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة وغيرها، وكافتيريا، ومحلّ قرطاسيات من إدارة مجموعة من روّاد أعمال من طلبة الكلية بدعمٍ من صندوق دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (SME) ومكتب التوظيف وريادة الأعمال بالكلية، ومرافق أخرى للخدمات الطلابية ذات الصلة، حيث ستفتتح الكلية السكن الطلابي الداخلي خلال شهر سبتمبر 2017، والذي يتميز بكونه داخل الحرم الجامعي بالإضافة إلى العديد من الميزات والخدمات التي تثري إقامة طالبات الكلية فيه، كما يوجد مكتبة تصنّف من أفضل وأكبر المكتبات في السلطنة، مزوّدة بأحدث الأدوات وقاعات المطالعة والنقاش وتطرح حوالي 42 ألف موضوع في مختلف المجالات لإثراء معرفة الطلبة، إضافة إلى المختبرات المعدّة بأفضل الأجهزة لتلبية إحتياجات الطلبة في مختلف البرامج من تقنية المعلومات والهندسة وغيرها، وقد انشأت الكلية روابط تعاونية مع مختلف المؤسسات التعليمية حول العالم ضمن برنامج تبادل طلابي دولي، في دول مختلفة كالمملكة المتحدة، وجمهورية الهند، وكوريا الجنوبية، وذلك لمنح الطلبة الفرصة لتوسيع مداركهم ومعرفتهم وتطوير مهاراتهم بصورةٍ أكبر، إضافةُ إلى وجود شركاء للكلية في المجالات التعليمية لخدمة الطلبة كما يجب، مثل أكاديمية مايكروسوفت لتقنية المعلومات، ومبادرة أوراكل الأكاديمية، وأكاديمية سيسكو للشبكات، وأكاديمية ساب، وهيئة تقنية المعلومات، والمنتدى العالمي للعلوم والتكنولوجيا بجمهورية سنغافورة، ورابطة صناعة تكنولوجيا الحوسبة الأمريكية وغيرها.
وتقدم الكلية دعمًا كاملاً لطلبتها الموهوبين لتشجيعهم على تطوير وتحسين مهاراتهم والإنخراط في مجال ريادة الأعمال ونشر ثقافة ريادة الأعمال بينهم، وذلك من خلال توفير فرص المشاركة في مختلف الفعاليات المحلية والعالمية، مثل مؤتمر سلاش العالمي والذي يُقام في مدينة هلسنكي عاصمة فنلندا، والعديد من المسابقات والمنافسات على مستوى السلطنة والخليج.
كما تقوم الكلية بإقامة واحتضان الكثير من الفعاليات ذات الحضور الكبير محليًا وإقليميًا وعالميًا، كالمؤتمر الدولي الثالث حول بيئة البيانات الضخمة والمدن الذكية للعام 2016 الذي حضره العديد من المشاركين من حوالي 31 دولة من حول العالم، وملتقى تدريس اللغة الإنجليزية، والمؤتمرات الطلابية الدولية المختلفة، بالإضافة إلى فعاليات أخرى كمعارض وملتقيات التصوير التي تستقطب مشاركات مصورين عُمانيين وخليجيين، ومعارض التوظيف، ومعارض روّاد الأعمال، وغيرها من الفعاليات والمناشط التي من شأنها خدمة طلبة وموظفي الكلية وتحسين مستوياتهم في كافة المجالات.
يُشار إلى أن كلية الشرق الأوسط تعتبر عضوًا في اتحاد الجامعات الأورو-متوسطية، واتحاد الجامعات العربية، إضافة إلى كونها العضو المؤسس لمنظمة الأمم المتحدة الأثر الأكاديمي، كما أن الكلية تعتبر أول مؤسسة تعليمية بالسلطنة والثانية على مستوى دول الخليج العربي لتصبح عضوًا في المجلس الأوروبي لتعليم إدارة الأعمال، وتسعى الكلية جاهدة لخدمة الراغبين بالدراسة وإتمام دراساتهم العليا، وتمنح طلبتها كل الدعم اللازم لجعلهم أكثر إحترافيةً في المجالات التي يتخصصون بها وليكونوا على أهبة الإستعداد للمساهمة في تطوير المجتمع.



Middle East College (MEC) is one of the leading higher education institutions in the Sultanate of Oman. It is strategically located in the Knowledge Oasis Muscat (KOM), the first technology park in Oman. The college has over 5000 students from 27 different nationalities around the world specializing in 18 undergraduate and 4 postgraduate programmes offered in affiliation with Coventry University (CU), UK and University of Wolverhampton (UoW), UK in the areas of Engineering, Science and Technology, and Business.
MEC is the first college in the region to offer the Archives and Records Management Programme in coordination with the National Records and Archives Authority in the Sultanate under the supervision of Ministry of Higher Education in Oman. The college has recently launched two new undergraduate programmes in the Engineering field, Building Services Engineering, and Environmental Engineering and Management, and one postgraduate programme in Construction Projects and Cost Management.
The college has recently entered into academic collaboration with NHTV Breda University of Applied Sciences, Netherlands. The partnership allows MEC to offer programmes in Logistics in affiliation with NHTV Breda University of Applied Sciences after completing the mandatory programme approvals required in the Sultanate.
MEC and Coventry University celebrated the 10th anniversary of their successful academic collaboration and partnership in developing the higher education sector in Oman. The college was also awarded an Access Partner Subscription in the Higher Education Academy (HEA), UK. The subscription gives MEC access to a comprehensive network of world-class expertise, support and resources, helping its staff members to achieve the best possible learning experience for students. MEC is one of the 250 institutions worldwide and the only one in the region to have the HEA Access Partner Subscription.
MEC’s Student Hub building with an impressive 7000 square metre area was recently inaugurated. It is designed for all student-related activities and events. The latest addition to MEC’s sprawling campus is the hostel for female students which is expected to be launched by September 2017 to provide comfortable and secure accommodation.
MEC has also established international exchange programmes with various educational institutions around the world to provide its students with opportunities to exchange their knowledge and culture with others. Its professional partnerships with institutions like ITA, Oracle Academic Initiative, SAP, Microsoft IT Academy, and Cisco Network Partner Academy provide students with additional avenues for career advancement.
MEC’s commitment to quality, and development of its infrastructure in terms of qualified academic staff and campus facilities, make it an important contributor towards developing and enhancing the educational experience in the Sultanate. In addition, MEC has recently introduced an online system (goo.gl/95XeDK) to make the application and registration process easier and more efficient for the perspective students.

Number of views (2185)/Comments ()