Omani Wool Turbans Factory

An Entrepreneur’s Dream Coming to Reality!

Author: News Editor/18 July 2016/Categories: Student articles

مصنع المصارّ الصوفيّة العُمانيّة: حلمُ رائد أعمال يتحوّل إلى واقع!

لكلّ وطنٍ عاداته وتقاليده وتراثه الذي لا غنى له عنه، وعُمان؛ الوطن العريق المتأصّل في التاريخ ذو الحضارة المعروفة، تزخر بالكثير من الجمال في تراثها بكافة المجالات، ومنه ما يرتديه الشعب ويمثّل فيه عُماننا الحبيبة.
لباسنا التقليدي يتنوّع حسب مناطق السلطنة، ولكن اللباس الرسمي هو ما يتفق عليه الجميع، ويتكون من الدشداشة وغطاء الرأس الذي يُعرف محلّيًا بمسمّى (المصرّ)، وهو ما جعلني أنا؛ سعيد بن سالم الغفيلي، طالب ببرنامج إدارة الأعمال ونظم المعلومات في المحاسبة والمالية بكلية الشرق الأوسط، أسعى جاهدًا للتركيز في عملي وتجارتي عليه، حيث انشأت مصنعًا عمانيًا لصناعة المصرّ العُماني اسمه "مصنع المصارّ الصوفيّة العُماني".
لم تكن فكرة المصنع وليدةَ اليوم، إنّما بدأنا التفكير بإنشائه في عام 1996، حيث كان العمانيون يسافرون للخارج لصناعة واقتناء المصارّ، وبدأنا عملنا من خلال محلّ لبيع المصارّ العُمانية الجاهزة في السيب، وتحقق الحلم بإنشاء المصنع في عام 2008، ويقع حاليًا في المعبيلة الصناعية بولاية السيب في محافظة مسقط العامرة.
وما يتميز به مصنعنا هو تصنيع المصارّ العمانية بكافة أنواعها، وعمل شعار أي مؤسسة أو جهة حكومية أو خاصة على المصرّ، حيث تعاملنا مع عددٍ من المؤسسات مثل الجامعات العمانية الخاصة، والكليات التقنية، وبعض المدارس الخاصة كمدرسة السلطان قابوس الخاصة، ومدارس الصحوة ومدرسة بوابة المعرفة العالمية، والكثير من الوزارات والأجهزة العسكرية، وقد وصلت منتجاتنا إلى بعض الدول الشقيقة مثل دولة الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، كما أن جميع النُقوش المستخدمة في المصارّ مبتكرة ومصممة من قبل أيدٍ عمانية مبدعة.
ولكون المصنع هو الأول من نوعه في السلطنة، فقد حظيَ باهتمام كبير من قبل بعض الجهات الحكومية والخاصة، ومنها كلية الشرق الأوسط والتي تدعم طلبتها وتحثّهم على ريادة الأعمال من خلال ورش العمل والمحاضرات في ريادة الأعمال والترويج لها في برامج ومواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالكلية.
كما مرّ هذا المشروع بالكثير من العقبات في بدايات عمله، حيث كان من الصعب تقبّل المنتج المحلّي من قبل المستهلك العُماني، وذلك لأنهم كانوا يستوردون المصارّ من الخارج والمعروفة بجودتها من كشمير، ولكن ولله الحمد حظيَ منتجنا على رضى وقبول الجميع، بل واصبحت شُهرته واسعة وأصبح له الكثير من الزبائن الدائمين.
ولا يتوقف حلمنا هنا، بل نسعى إلى توسيع نطاق العمل، وبناء أفرعٍ أخرى للمصنع، حيث أننا الآن في صدد الإنتهاء من بناء مصنعٍ جديد أكبر من السابق، وشامل للمعايير العالمية للمصانع، ويأتي هذا التوسّع بسبب زيادة حجم الطلب على منتجاتنا، وللحصول على فرص أكبر للتعامل مع مختلف الجهات والمؤسسات داخل السلطنة وخارجها.
وأخيرًا يسرّني أن أقدّم جزيل شُكري وعميق امتناني لكلية الشرق الأوسط لدعمها المستمر والدائم لنا كأصحاب مؤسسات صغيرة ومتوسطة، ودعمها لطلبتها من أجل بناء طاقاتهم ومهاراتهم الإبداعية وتطويرها وصقلها.

 
Every country has its own special culture, traditions and heritage that no other country is similar to. Oman is an Arabic country that is known for its long history, strong culture and holds all the beauty in its heritage. The Omani traditional clothes differ according to the different regions in the Sultanate but it has united formal uniform which includes the dishdasha and turbans.
Said Salim Al Ghufaili, a student in Business and Information Systems programme who is specialized in Accounting and Finance at Middle East College, is an entrepreneur who decided to work in the field of turbans. He became passionate about the turbans because they are a part of the Omani culture. Therefore, he has created a factory of turbans and named it as “Omani Wool Turbans Factory”.
“The idea of the factory was there since 1996 and it was motivated by the fact that the Omanis had to travel outside to get the turbans. At first we started with a shop to sell the ready-made turbans which was located in Al Seeb, Muscat. But the dream became true and we have created the factory in 2008 and it is located in the Industrial Al Mobailah in Al Seeb, Muscat” Said Al Ghufaili said.
What makes the factory special is that it is producing all the Omani turbans types whenever they are requested with different designs that are created by creative Omanis. Moreover, it prints any institutional logos on the turbans based on the different public and private institutions in Oman they have dealt with like the private universities, Colleges of Technology, some private schools like the Private Sultan Qaboos School, Al Sahwa Schools and International Knowledge Gate School, some Ministries and Military Authorities. In addition, the factory exports its products to the Gulf countries like UAE, Qatar and KSA.
The factory was the first of its kind in the Sultanate. This caused some challenges to factory at the beginning as people did not accept the local products. However, with the support it got from the different governmental and private institutions it was able to overcome all the challenges and to create a major success. MEC is one of those institutions which supports all of its students and urges them towards becoming entrepreneurs throughout the workshops, seminars, local and international contests and by highlighting the students’ achievements through the MEC’s social media channels.
Al Ghufaili, the Factory Owner adds: “My dream does not stop here as I am working on expanding the area of our work and to create other branches. Currently, we are almost done from building our second new factory that is bigger than the first one and works according to the international standards of the factories. Those enhancements to our work came after we succeeded and created our own brand that is required by many people from inside and outside the Sultanate”.
And he concluded with: “I would like to thank MEC for always being there side by side with its students and for all its support to help us enhance and improve our businesses, skills and talents”.

Number of views (960)/Comments ()