تم تصميم أنظمة التعليم والتعلم في كلية الشرق الأوسط وجميع الأقسام الأكاديمية لتلائم البيئة العملية والعلمية لطلاب كلية الشرق الأوسط ؛ليكونوا بذلك على دراية شاملة ليس في المجالات الدراسية فحسب،بل أنها تتفرع لتشمل التفكير والتوازن الإبداعي ليكون بذلك جزءً مهمًا في المجتمع ذو قيمة ملحوظة تسهم في الرقي ورفع عجلة التطور،ليكون خريجو الكلية ذو تجهيز جيد يؤهلهم للإنراط في سوق العمل بكامل المقومات والمهارات اللازمة. 
وسعيًا منا لتحقيق الهدف،أرتئينا لوضع مجموعة من المقومات العامة للدراسات العليا لتكون جزءً لا يتجزأ من برنامج مخرجات وحدة التعلم،ويعتمد تحقيق هذه النتائج على تطبيق هذه المقومات وممارستها.

يتم تطبيق مجموعة واسعة من أساليب التدريس ،بما في ذلك المحاضرات والتطبيق العملي،والمناقشات الجماعية والتدريس القائم على البحوث، كما أن قيم التعليم تُطبق مع جميع الطلاب على قدم المساواة مع التأكيد على ضرورة تطوير وتنمية المهارات في مستويات الشهادة والدبلوم،وصولًا لحل المشكلات والتفكير القويم على المستوى الجامعي، بالاضافة إلى مهارات المكتسبة في برامج الهندسة والتكنولوجيا،ويتم منح الطلاب فرصة لتطوير المهارات التي من شأنها تعزز القابلية للتطبيق الجيد،كما يتم استخدام موارد التكنولوجيا (المختبرات)لدعم التعليم في الأغراض التي خصصت لها،كما يتم تجهيز الفصول الدراسية مجهزة تجهيزًا جيدًا للتدريس وفقًا لخطط الكلية،وكما يتم توفير الدعم التعليمي الإضافي من قبل مركز النجاح الطلابي من خلال استراتيجيات متعددة مثل الدروس الإضافية والدورات التدريبية وتعزيز المهارات الحياتية، وخدمات المشورة.

كما تقوم الكلية بتنظيم مختلف المباردات لتنمية قدرات الموظفين وبتنسيق من مركز الممارسات الأكاديمية لضمان جودة التعليم التي لا تزال على مستوى عال،بالاضافة إلى الزيارات المتبادلة للجامعة المرتبطة أكاديميًا في كل فصل دراسي، كما أن هناك عددًا من الموظفين حصلوا على شهادة الدراسات العليا من جامعة كوفنتري،بالإضافة إلى أن هناك دورات تدريبية منتظمة أجريت من قبل الزملاء،والبراء الخارجيين.

وأكد جودة التعليم أيضًا من خلال عملية المعادلة المقررة لضمان الامتثال للمعايير المحددة وتطبيقها على مستوى مناسب.

إن اللغة الإنجليزية هي اللغة المعتمدة التي تقدمها كلية الشرق الأوسط في آلية التدريس باستثناء الوثائق والمحفوظات التي تدرس باللغة العربية.

وبغض النظر عن البرامج الجامعية فإن الكلية تولي اهتمامًا بالدراسات العليا،حيث تقدم برامجًا بإرتباط جامعي مع جامعة كوفنتري،وقد استضافت برنامج الماجستير في إدارة الأعمال منذ خريف 2007،وماجستير العلوم في تقنية المعلومات(IT) منذ خريف 2010.

تقدم الكلية برنامج الوثائق والمحفوظات بالتعاون مع هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بسلطنة عمان، حيث أن اللغة العربية عي لغة التدريس لهذا البرنامج،مع تطبيق كافة العمليات الأكاديمية التي لا تختلف عن البرامج الجامعية الأخرى.

حيث تهدف كلية الشرق الأوسط إلى تسخير القدرات الإبداعية من خلال آلية التدريس المبتكرة والممارسات التعليمية التي تعزز تجربة الطالب في الكلية.