الإرتباط الأكاديمي

الإرتباط مع جامعة كوفنتري:

ترتبط كلية الشرق الأوسط مع جامعة كوفنتري إرتباطًا أكاديميًا، حيث أن جامعة كوفنتري ذات تاريخ عريق كصرح للتعليم العالي في المملكة المتحدة، حيث تمتد جذورها إلى سنة 1843م، وتتطلع الجامعة إلى الحداثة والتقدم وتفخر بتراثها كجامعة مانحة للتعليم الجامعي عالي الجودة وكرائدة في البحث العلمي لمجالات متعددة، وقد تمكنت الجامعة من ترسيخ حضورٍ أكاديمَي قوي على المستويات القومية والإقليمية والدولية، وسعت الجامعة لمضاعفة جهودها لتهيئة البيئة الملائمة للدارسين بها.

تمنح جامعة كوفنتري المؤهلات لبرامج الهندسة والعلوم والتكنولوجيا وغيرها لخريجي كلية الشرق الأوسط، كما تشرف الجامعة على أنظمةِ الجودة الأكاديمية والتعليمية التي يتم تنفيذها في كلية الشرق الأوسط.

جامعة ولفرهامبتون‪:

جامعة ولفرهامبتون هي جامعة حديثة رائدة  تقدم خدماتها بمبدأ التميز الأكاديمي، ويعود تاريخها إلى ١٨٠ عاما، وتضم الجامعة حوالي ٢٠٫٠٠٠ طالبًا وطالبة، يحصلون على خبرات تعليمية وفرصًا للتبادل الثقافي الدولي، وتهدف الجامعة إلى تعزيز المجالات الأكاديمية وتوثيق مبدأ المعرفة، وتوفير فرص للطلبة تشمل الثقافات والتنوع المعرفي في مجالات شتى، ومنحهم الثقة والخبرة الكافية، تهتم الجامعة بتزويد طلابها بالمهارات اللازمة للإلتحاق بسوق العمل، وتعزيز قدرات الخريجين لتحقيق النجاح في الاقتصاد العالمي والمجتمع المحلي والدولي، وتحسين قابلية توظيفهم بعد تخرجهم مباشرة.


الشراكات الصناعية:

لكلية الشرق الأوسط إرتباطات مهنية مع:

أكاديمية مايكروسوفت لتقنية المعلومات
مبادرة أوراكل الأكاديمية
أكاديمية سيسكو للشبكات
مجلس المفوضية الأوروبية


أكاديمية ساب (SAP)


 

هيئة تقنية المعلومات 

 
 معهد لينكس المهني
(الشريك الأكاديمي المعتمد)
 
 المنتدى العالمي للعلوم والتكنولوجيا
(الشريك في التدريب)
 

حيث تقدم الشراكات الصناعية الدعم الفعال للمجتمع الجامعي في كلية الشرق الأوسط، حيث تتطلع الكلية إلى التنشئة المهنية في مجالات العلوم التكنولوجيا وذلك لتزويد الطلبة بالكفاءة المهنية المطلوبة لتلبية إحتياجات سوق العمل، والتهيئة للإنخراط فيه بكافة المهارات والكفاءات المناسبة لكل مجال.