يتم تطبيق مجموعة واسعة من أساليب التدريس، بما في ذلك المحاضرات والتطبيق العملي، والمناقشات الجماعية والتدريس القائم على البحوث، كما أن قيم التعليم تُطبق مع جميع الطلاب على قدم المساواة مع التأكيد على ضرورة تطوير وتنمية المهارات في مستويات الشهادة والدبلوم، وصولًا لحل المشكلات والتفكير القويم على المستوى الجامعي، بالإضافة إلى مهارات المكتسبة في برامج الهندسة والتكنولوجيا، ويتم منح الطلاب فرصة لتطوير المهارات التي من شأنها تعزيز القابلية للتطبيق الجيد، كما يتم استخدام موارد التكنولوجيا (المختبرات) لدعم التعليم في الأغراض التي خصصت لها، كما يتم تجهيز الفصول الدراسية تجهيزًا جيدًا للتدريس وفقًا لخطط الكلية، وكما يتم توفير الدعم التعليمي الإضافي من قبل مركز النجاح الطلابي من خلال استراتيجيات متعددة مثل الدروس الإضافية والدورات التدريبية وتعزيز المهارات الحياتية، وخدمات المشورة.

مختبرات الحاسب الآلي مجهزة تجهيزًا جيدًا مع أحدث البرامج والأجهزة، كما يوجد أيضًا مختبرات للإلكترونيات معدة بأحدث البرامج والضوابط اللازمة لتجربة فريدة من نوعها للطالب، وأيضًا مكتبة الكلية مجهزة تجهيزًا جيدًا مع مرافق الكتب المفيدة بالإضافة إلى الصحف والمجلات وغيرها من مواد القراءة العامة، كما يوجد بها مساحة خاصة للقراءة ومراجع عامة، لجعل المكتبة مرجعًا للموارد التعليمية للطلاب.

تشجع كلية الشرق الأوسط الطلبة على القراءة والبحث، ليكونوا قادرين على إجراء البحوث الخاصة بهم والقراءة لتطوير فهمهم للموضوع الذي تم اختياره، كما توفر الكلية الموارد التعليمية السمعية والبصرية اللازمة لتعزيز تعليم الطالب، ويمكن للطلاب الاتصال ب(WiFi) في الحرم الجامعي.